التزكيات - سرطان الجلد

بروس و كريست

 


لقد تلقينا أخبار سعيدة لواحد من مرضانا ونحن سعداء لأجله ولمشاركتكم بقصة السيد بروس بالنيابة عته. بروس كان قد شخص له في آيار 2013 ميلانوما خبيثة مرحلة 3-س في القدم اليمنى مع انتقالات مجهرية في عقدة لمفية من أصل سبعة عقد في المأبض الايمن والمغبن الايمن. في تموز لنفس العام تم اجراء تجريف وقرر بروس عدم الرغبة بتلقي العلاج التكميلي بالانترفرون قبل أن يتم تأكيد وجود تقدم بالمرض من خلال الخزعة التي أجراها في تشرين الاول عام 2013, التي أكدت ذلك لاحقا. تم ازالة القليل من النقائل الجلدية وحصل بعدها على المعالجة بالتسريب داخل الطرف المرافق لفرط الحرارة. لسوء الحظ في شباط 2014 تدهور المرض أكثر. التحاليل الجينية التي أجريت على الخزعة الورمية عند بروس أظهرت وجود الطفرة الاعتيادية والتي على أساسها تم البدء بمعالجته بمثبط تيروزين كينازي هو دابرافينيب والتاميتينيب والذي استمر بتناوله لمدة عام ونصف. في تموز 2015 المسح الطبقي أبدى بشكل لسوء الحظ تدهورا بالمرض لذلك بدأ بروس المعالجة بالأدوية المناعية من نمط نيفولوماب. لسوء الحظ بعد ثلاثة أشهر تحت هذه المعالجة تطور لدى بروس التهاب كواون درجة ثالثة الأمر الذي اقتضى وقف العلاج والبدء بمضادات الالتهاب الستيروئيدية. بشكل مخيب للأمل لم يكن بمقدور بروس أن يكمل العلاج بالأاضداد الهدفية , وبعد أن تماثل للشفاء من التهاب الكولون بدأ بخط علاجي آخر من مثبطات التيروزين كيناز لاسيما الفيمورافينيب والكوبيميتينيب في كانون الثاني لعام 2016. هو يبحث عن خيارات علاجية أخرى وعلى تواصل مع مستشفى هالفانج.  

 

 في مستشفى هالفانج بدأنا بالمقاربة التشخيصية بشكل مختلف وقمنا بمسح كل المستضدات الورمية على خزعة النسيج الورمي لكي نتمكن من تحديد العلاجات الفعالة لحالته. كانت الانسجة السرطانية لبروس ايجابية لمستقبلات الميلان أ والسورفيفين. عندما زارنا بروس لأول مرة في نيسان 2016 ناقشنا معه العلاج المسمى بالاضداد ثلاثية العمل التي تستهدف المستقبل ج د 2 وهو واسم يظهر على سطح الورم وهو من منشأ جنيني عصبي ومن الشائع توافره عند مرضى الميلانوما الخبيثة كذلك مرضى النويروبلاستوما الخبيثة والعديد من الساركومات . لتقييم امكانية تطبيق العلاج للسيد بروس قمنا باجراء تحليل لهذا المستضد ج د 2 على الخلايا الخبيثة الجائلة بالدوران والتي أظهرت لحسن الحظ ايجابية مرتفعة لهذاالمستضد.  

 

بعد الانتهاء من الخطوة التشخيصية وبعد تقيييم دقيق للحالة بدأ بروس بالعلاج المناعي الهدفي القائم على تحليل المستضدات على سطح الخلايا الورمية بالاضافة للعلاج بالأضداد الهدفية التس تحصر المستضد ج د 2 مع العلاج التقليدي الذي كان بروس قد بدأه منذ عدة أشهر ونعني هنا مثبط التيروزين كيناز. منذ ذلك الوقت وبروس يزورنا كل ثلاثة أشهر لثلاثة أيام ليتابع الخطة العلاجية المرسومة. بروس حاليا بحالة المعالجة المحافظة فلا يوجد دليل على الورم منذ حوالي السنتين والنصف من بدء العلاج ومنذ حوالي خمس سنين من التشخيص. نحن سعداء لأجلك بروس . استمر بهذا.

 

 

 

باول توماس-بيتر, المملكة المتحدة

 

اسمي هو باول توماس-بيتر, عمري 59 سنة وانا من المملكة المتحدة . في مطلع عام 2014 تم تشخيص سرطانة حرشفية الخلايا في الجلد على الصدغ الأيمن. تمت ازالته مبدئيا وكنت متأكد أنه من النادر انتشاره. لاحقا في تلك السنة وجدت كتلة بالقرب من اذني اليمنى, التي استؤصلت ايضا واظهرت انتقال السرطان اليها. تلقيت بعدها جراحة تجريف جزئية للعنق لازالة كل العقد اللمفية في تلك المنطقة بالاضافة للغدة النكفية في الجانب الايمن من العنق. بعدها تلقيت 35 يوم من العلاج الشعاعي مع جرعتين من العلاج الكيماوي المعتمد على مجموعة البلاتينيوم. انتهت معالجتي في تشرين ثاني لعام 2014 وأخبرت وقتها أن لدي فرصة كبيرة للشفاء.

     

في آذار عام 2015 أجريت مسحا طبقيا محوريا والذي أظهر رغم هذه المعالجة الجذرية أن السرطان انتقل الى العقد المنصفية في الصدر. عندها تم اخباري أنه بامكانه الانتشار أكثر من ذلك. وأن العلاج الذي تلقيته نهائي ولايوجد معالجات أخرى شافية أكثر من تطبيق بعض المعالجات التلطيفية المتوفرة. تم وضع الانذار عندي بين 3 أشهر الى 18 شهر كحد أقصى. لم أكن أستطيع تقبل فكرة أن لا شيء يمكن فعله ابدا. حاولت اتباع العديد من الحميات والتفاصيل الاخرى في حياتي التي يمكنك ايجادها تحت هذا الموقع. والذي أظهر أنه يبطىء هذا الانتشار السريع للورم لكن لايستطيع ايقافه.

www.tryingtobeatcancer.org.uk

 

زوجتي هيلين وأنا استمرينا بالبحث عن معاجة ممكنة واخيرا بنهاية 2016 قرأنا عن العلاج المناعي. وجدنا أنه أعطى نتائج مرضية في بعض الحالات وبسرطانات مشابهة. ناقشنا امكانية تلقي هكذا علاجات مع طبيب الاورام الخاص بي في يورك وتلقيت استشارة ثانية من مستفى رويال مارسدن في لندن. بشكل رئيسي وعللا الرغم أن الدواء الذي أردنا الحصول عليه كان مرخصا له لعلاج حالات مشابهة نسيجيا في هيئة الصحة البريطانية الا أنهم قالوا أنه غير مرخص لحالتي لذلك لم استسلم للحصول عليه حتى لو دفعت ثمن ذلك من جيبي. لقد كانت تجربة هيئة الصحة البريطانية بخصوص الأدوية المناعية جدا قليلة حتى أنني لم أشعر أن الناس الذين تكلمت معهم بهذا الخصوص لديهم أدنى فكرة عن ذلك.  

في كانون الثاني لعام 2017 قرأنا عنوان في الساندي تايمز عن اناس يتوجهون لتلقي العلاج في الخارج وهذا العنوان ذكر مستشفى هالفانج. قمنا بالتواصل معهم مباشرة وقمت بارسال المعلومات الطبية خاصتي وكذلك آخر مسح طبقي اليهم ولقد كانوا ايجابيين سيما فيما يتعلق بتصوراتي الشخصية.

طلبوا مني مبدئيا اجراء اختبارات على عينة الورم خاصتي قبل البدء بأي نوع من المعالجات الأمر الذي أشار الي بشكل واضح انهم أشخاص مهنيون وعلميون. لقد اتصلوا بي على المنزل بعد انتهاء الاختبار والحصول على النتيجة وشرحوا ماتم ايجاده من نتائج وأي نوع من المعالجات التي يمكنني الاستفادة منها,منوهين أنه لدي فرصة كبيرة للنجاح. لقد كان بالنسبة الي تنفس في الهواء الطلق أن يتم التحدث الي كبالغ والذي يتم شرح بعد التفاصيل اليه وليس كما عوملت كطفل عمره 6 سنوات ولايريد أن يفهم. شعرت وقتها انهم يحاولون أن يشفوني من مرضي الأمر الذي اعتادوا على فعله. نزلت دموعي بعد أن تم قبولي بنهاية المكالمة, وهنا تحفز الأمل لدي من جديد. 
 

وصلنا الى مستشفى هالفانج في آذار عام 2017. بهذا الوقت كان قد مضى علي حيا 6 أشهر أكثر مماتوقعه لي أطباء هيئة الصحة البريطانية انذاريا لكن كنت قد تراجعت بشكل واضح وسريع في شهري كانون الثاني وشباط لعام 2017. أنا أعتقد أنه في بداية آذار 2017 أنه بقي لدي اسابيع من الحياة, كان لدي ضيق نفس وصعوبة بالمشي لمسافة معقولة وتطور لدي سعال شديد بسبب الورم الموجود في صدري. الأطباء والطاقم كانوا مذهلين في مستشفى هالفانج, قاموا بمعالجتي كشخص بالغ وكان واضحا أنهم يهتمون بي من القلب.

 

 

حصلت على علاجي وكذلك على الأسباب التي قررت وضع هذا العلاج ببعض التفاصيل التي منحتني الثقة به لأنني شعرت تماما ماذا سيحدث. كنت قد عولجت بأنواع من الأدوية المناعية بالاضافة الى معالجات متممة اخرى تساعد في فهم مايفعله الورم داخل جسدي.  ولكوني كنت عليلا آنذاك تلقيت كورسا من الصادات الحيوية وجرعات منخفضة من العلاج الكيماوي على شكل أقراص لمنع تدهور حالتي قبل أن يبدأ االعلاج المناعي النوعي الذي تلقيته بالعمل. حصلت على فحص بالتصوير الطبقي البوزيتروني الماسح حيث كان بالأمكان معرفة أين نقف بالتحديد وأن نقيس فعالية المعالجة في المستقبل.

 

هذه المقاربة شيء لم أتلقاه على الاطلاق من هيئة الصحة في بريطانيا ولا من أي جهة طبية في بريطانيا فيما لو دفعت لهم لذلك أو لم أدفع. انه شيء يشبه المعالجة النهائية التي لاتعتبر تجريبية بل هي معالجة مسجلة موثقة الا أنها شخصية تناسب وضعي ونوع الورم خاصتي. التسهيلات في مستشفى هالفانج حدث ولا حرج. الغرف بمنتهى النظافة, تجهيزات جيدة جدا, طعام ممتاز والجو جميل جدا. التسهيلات تسمح ببقاء الاقارب الى جانبك والرعاية الطبية تشمل ال 24 ساعة الا أنني لم أحتاجها الشكر لله. بدأت المعالجة تعمل في غضون ثلاثة أسابيع وكان أبكر مما توقعت. الاورام التي كانت ظاهرة بدأت تختفي. لقد حصلت على فحص سريري من قبل طبيب الاورام خاصتي التابع لهيذة الصحة البريطانية والذي  تفاجىء بنتائج هذه المعالجة.

 

بعد 12 اسبوع من المعالجة بمعدل فواصل كل ثلاثة أسابيع أظهر المسح بأن كل الاورام لدي اختفت تماما وتراحعت في الحجم بشكل واضح. أنا متأكد أني على الطريق لهوادة تامة. لقد حصلت على بعض الآثار الجانبية الخفيفة ولدي الآن نوعية حياة ممتازة. المعالجة ليست رخيصة ولكن كنا قد آخذنا بعين الأعتبار ان المال تم انفاقه بشكل صحيح, من دون هذه المعالجة سوف أموت وبقائي حيا حتى الآن هو معجزة. من هنا  نحن ننظر للامام ونتوجه لكل الأماكن المجهولة والاقاليم الجغرافية بأن هذا العلاج الحديث ورغم قلة المعلومات عنها لاسيما عن البقيا طويلة الأمد الا أنني أشعر وأثق أنني لن أموت في الوقت القريب وائن تمكنت من الحصول على سنة أو أكثر من حياة جيدة فان ذلك لن يقدر بثمن لي ولزوجتي.

 

http://tryingtobeatcancer.org.uk/scan-results-great-nhs-not-great/

 

المجهولون

 

نود مشاركتكم بقصة اخرى تضيء على العلاج المسمى مضادات ج د 2 او الأضداد ثلاثية العمل والتي تعتبر أحد أهم الأضداد. احد مرضانا ذكر عمره 58 سنة شخص له ميلانوما خبيثة مع انتقالات للكبد والعظام والطحال والرئتين والبيريتوان. كان قد عولج مسبقا بالعلاج الكيماوي والسورافينيب وبفرط حرارة الجسم مع اللقاح بالخلايا التغصنية. في المستشفى تلقى علاج بالأضداد الثلاثية انتي ج د 2 لست أسابيع, التأثيرات الجانبية كانت خفيفة وتمكنا من علاجها بسهولة, بعد 10 أسابيع أظهر المسح الطبقي البوزيتروني المشع نقص واضح في عدد وحجم النقائل. افتح الصور بالاسفل. يمكن تطبيق هذه المعالجة بالاضداد المضادة لل ج د 2 في العديد من الاورام الصلبة ويمكنها أن تحفز حدوث لقاح علاجي. انظر الشكل. 

 

 

من فضلك كن على علم أنه بسبب قانون  حماية المعلومات لن نستطيع تزويدك بالتحديثات على التزكيات السابقة التي كنا قد نشرناها بناء على الموافقة الخطية لمرضانا. علاوة على ذلك من فضلك لاتسيء فهم أن التزكيات المنشورة هي خلاصة نهائية للمعالجة وكاملة الموضوعية. ففي العديد من الحالات يحاول المرضى من خلال التزكيات أن يعبروا على امتتنانهم لفريقنا كوننا قدمنا لهم المساعدة في أوضاع صحية سيئة للغاية, بغض النظر عن استجابتهم العلاجية. في حال وفاة أحد المرضى لن نستطيع نشر ذلك في كل الحالات بسبب قانون حماية المعلومات المتعلقة بالمريض. في حال كنت مريض أو الوصي الشرعي عليه وتريد ازالة التوصية او التزكية الخاصة به من فضلك أعلمنا بذلك على البريد  الالكتلروني: info@remove-this.hallwang-clinic.com

اتصل بنا للحصول على استشارة مجانية من فريقنا المتخصص بالاورام