التزكيات - سرطان المبيض

فضلت أن تبقى مجهولة

 

شباط 2018

 

سرطان مبيض مرحلة رابعة حاليا بعد 3 سنوات من الهوادة التامة تحت المعالجة المناعية. الهدف والغرض من العلاج المناعي للسرطان هو الحصول على معدل هوادة طويل الامد. احدى المريضات التي شخص لها سرطان ثدي منتقل في عام 2012 وبعد الجراحة تلقت معالجة كيماوية بالتاكسول والافاستين والجيمسايتبين والسيلكس. 

 

لسوء الحظ أظهر اخر تصوير بالرنين المغنطيسي وجود نقائل حوضة ولذلك قررت السيدة مينكارا المجيء الى مستشفى هالفانج لمتابعة العلاج . مبدئيا في عام 2013 أجري لها علاج بالتصميم الشرياني الكيماوي وتلقت علاج بالأضداد الامر الذي أدى للحصول على حالة من الهوادة. تم تكثيف المعالجة لاحقا بأنواع مختلفة من الأضداد النسيلية على عدة مراحل بالاضافة الى العلاج المناعي الذي تم وضعه اعتمادا على نتائج الفحوصات التي أجريت مسبقا على الخزعة الورمية. السيدة مينكارا حصلت على هوادة تامة بعام 2015. وبعدها بثلاث سنوات نحن سعداء جدا لتأكيد بقاء هذه الهوادة . كمعالجة محافظة فهي تتلقى علاج مناعي مرة كل ثلاثة أشهرسنويا. نحن سعداء لأن المعالجة المناعية الهدفية تعمل لديك بشكل ممتاز سيدة مينكارا ونتمنى لك الافضل للسنوات القادمة.

 

 

 

 

الجديد لشهر كانون الاول عام 2018 

 

كنا قد أسلفنا سابقا عن السيدة مينكارا في مطلع هذا العام ونحن سعداء لمشاركتك هذه الأخبار المفرحة لهذه السنة حيث أن السيدة مينكارا مازالت تحافظ على هوادة تامة . شكرا لهذه الاستراتيجية العلاجية المعتمدة على المقاربة المناعية امشتركة.

 

 

الجديد في نيسان عام 2019 

 

*الذكرى السنوية الرابعة على الهوادة التامة* 

 

يسعدنا أن نشاركك الأخبار الرائعة عن السيدة مينكارا, والتي شخصت بسرطان مبيض معند مرحلة رايعة متقدمة, حاليا 4 سنوات على الهوادة التامة تحت المعالجة المناعية. السيدة مينكارا كانت قد شخصت بسرطان مبيض منتقل وبعد الجراحة تلقت معالجة كيماوية بالتاكسول مع الافاستسن والجيمسايتبين مع السيلكس. لسوء الحظ أظهر التصوير بالرنين المغناطيسي استمرار النقائل الحوضية لذلك أتت السيدة مينكارا الى مستشفى هالفانج لاكمال المعالجة. في عام 2013 حصلت على تصميم كيماوي عبر الشرايين ومن ثم معالجة بالأضداد المناعية , حيث وصلنا معها الى حالة من الهوادة للورم. تم زيادة المعالجة لديها بأنواع مختلفة من الأضداد على عدة مراحل مع معالجة مناعية نوعية تم وضعها بناء على تحليل الخزعة النسيجية للورم قبل البدء من المعالجة. السيدة مينكارا حصلت على الهوادة التامة في 2015 . بعد سنوات على ذلك نحن سعداء لتأكيد أن السيدة مينكارا مازالت في هوادة تامة وهذا يعني أنه لا دليل على وجود ورم بالمسح الطبقي. نحن سعداء لكون المعالجة المناعية الهدفية عملت عملها معك سيدة مينكترا.

 

جيما

إليزابيث

27/11/2016

 منذ عدة أشهر كنا قد نشرنا عن قصة اليزابيت مع السرطان و الموجودة في الصورة على الجهة المقابلة. نحن سعداء لمتابعة هذا التقدم الذي حصل بعد ان ارسلت الى المنزل من قبل أطبائها لتحتضر وتلقى نهايتها بسبب سرطان المبيض المتقدم لديها, لكنها بعد أن وصلت الى مستشفى هالفانج بحالة عامة مزرية لكنها بنفس الوقت ممتلئة بالأمل والارادة . اعتمادا على الحالة العامة السيئة كان من الصعب تقديم الكثير في البداية لكننا بدأنا باستراتيجية علاج تسمح لها باستعادة قوتها وتخفف الحمل الورمي بنفس الوقت. خطوة بخطوة استعادت اليزابيت القدرة على المشي وعلى الجلوس والأكل من دون أي معوقات. حاليا وبعد عدة أسابيع من أول نشر لحالتها كنا قد قمنا به سابقا عن التحسن الذي حصل والتعافي الرائع. نحن سعداء لنشارككم الاخبار الرائعة, فبعد تطبيق معالجة مناعية متشاركة وبعد حدوث استجابة كبيرة عليها تمكن الجراحون من اجراء جراحة تصغير الكتلة والتي كانت مسبقا غير قابلة للنقاش والمريضة حاليا بحالة هوادة تامة . نحن جدا سعداء لأجلها.

  

 

21/06/2016

في الاسابيع الماضية كنا قد شاركناككم قصص عن بعض المرضى. نحن نحترم قوة وشجاعة مرضانا في مشاركتهم هذه التفاصيل الدقيقة مع العموم. أليزابيت احدى مريضاتنا المحبوبين تريد أن تشجع باقي المرضى على أن لا يستسلموا في حياتهم حتى لوقال لهم الآخرون أنه لا أمل بذلك ولا يمكن فعل شيء. وصلت اليزابيت الى مستشفى هالفانج بطائرة اسعاف لأنه كان من الصعب أن تنقل بطائرة ركاب عادية تبعا لسوء حالتها العامة التي قاربت على الوفاة. والأجمل من ذلك أن الطاقم الطبي المرافق لها كان يتسائل كيف لنا أن نقبل مريضة لم يتبقى لها بضعة أسابيع ان لم يكن بضعة أيام في حياتها. من فضلك أنظر فقط الى صورتها من عدة أشهر والى صورتها الآن ودعنا ننشر الأمل والمتعة التي جلبتهما اليوابيت معها الى مستشفانا. هي مازالت بحاجة الى معالجة لتكافح هذا السرطان المنتقل لكنها الآن على الطريق الصحيح.

 

 

 

السيدة غندور

 

هذه المريضة الغالية على قلوبنا, السيدة غندور في الوسط وكذلك زوجها العزيز, الذين كانوا سعداء لمشاركة قصة السيدة غندور مع أصدقائنا على الفيسبوك. اتت السيدة غندور الينا منذ حوالي السنتسن بتشخيص سرطان مبيض منتقل, هذا التشخيص المريع الذي تلقته العديد من مريضاتنا الأناث. قبل المجيء الينا في عيادة هالفانج كانت السيدة غندور قد عاشت تجربة  المعالجة الجراحية ومن بعدها العلاج الكيماويوالاختلاطات اللاحقة لها. بكل اعتزاز نستطيع القول أننا وجدنا المعالجة المثلى للسيدة غندور والمؤلفة من مقاربة مناعية مشتركة أدت لاحقا لحصول هوادة تامة لديها. والآن وبعد سنتين حصلت السيدة غندور على المسح الطبقي البوزيتروني الذي أكد وجود الهوادة التامة. نحن سعداء جدا لأجلك سيدة غندور ونأمل أن تستمري بذلك.  

 

 

 

من فضلك كن على علم أنه بسبب قانون  حماية المعلومات لن نستطيع تزويدك بالتحديثات على التزكيات السابقة التي كنا قد نشرناها بناء على الموافقة الخطية لمرضانا. علاوة على ذلك من فضلك لاتسيء فهم أن التزكيات المنشورة هي خلاصة نهائية للمعالجة وكاملة الموضوعية. ففي العديد من الحالات يحاول المرضى من خلال التزكيات أن يعبروا على امتتنانهم لفريقنا كوننا قدمنا لهم المساعدة في أوضاع صحية سيئة للغاية, بغض النظر عن استجابتهم العلاجية. في حال وفاة أحد المرضى لن نستطيع نشر ذلك في كل الحالات بسبب قانون حماية المعلومات المتعلقة بالمريض. في حال كنت مريض أو الوصي الشرعي عليه وتريد ازالة التوصية او التزكية الخاصة به من فضلك أعلمنا بذلك على البريد  الالكتلروني: info@remove-this.hallwang-clinic.com

اتصل بنا للحصول على استشارة مجانية من فريقنا المتخصص بالاورام